وجهات نظر

المُجدّدُ الصُّوفي إبراهيم الكوراني
خالد محمد عبده * / 11 فبراير 2016

هو الإمام أبو العرفان إبراهيم بن حسن بن شهاب الدين الكوراني (برهان الدين، الشهرزوري، الكُردي، المدني). وُلد بشهران، في شوال سنة خمسٍ وعشرين وألف، وأخذ

مسيحيون أتقياء... بقوة القانون ؟
ياسمين عزيز عزت* / 10 فبراير 2016

كان التصرف العنيف الوحيد الذي أتاه المسيح كما يخبرنا الإنجيل هو طرده للباعة والصيارفة من الهيكل بالقوة، وإلقائه البضاعة التي ازدحم بها بيت الله.ولا نستطيع

مؤنس الرزّاز.. الأعزل من كلّ يقين
د. موسى برهومة* / 09 فبراير 2016

إذا كان من قمر أدبي يستحق التذكّر في عتمة الزمن العربي الحالك، فهو الروائي الأردني مؤنس الرزاز الذي رحل في عزّ عطائه، تاركاً وراءه أدباً

إدارة الشأن الديني وتنظيمه: ما هو من عند الله وما ليس من عند الله
إبراهيم غرايبة* / 08 فبراير 2016

لدينا خيار في إدارة الشأن الديني وتنظيمه على نحو لا يناقض الدين أو مبادئ الدولة الحديثة ولا يشجع على التطرف، المسألة ليست صراعًا بين الدين

جيل الشباب في دائرة اهتمام العالم
زكي الميلاد* / 07 فبراير 2016

أصبح العالم اليوم أكثر تنبّهاً لجيل الشباب، وأشدّ وعياً بدور هذا الجيل وحيويته، ولأوّل مرّة خلال القرن الأخير نشهد هذا المستوى الكمّي والكيفي المتصاعد في

الديمقراطية ثقافةً وسلوكًا
سعيد منتاق* / 06 فبراير 2016

لماذا لا نفكر في إخراج الديمقراطية من بعدها السياسي ونحولها إلى سلوك يومي، يبدأ من داخل البيت مع الذات والأسرة، ثم يصبح ثقافةً يومية في

تنويعات هوامش السرد والموت وربما الحياة
د. سامح محمد إسماعيل * / 05 فبراير 2016

منذ لحظة تفتح وعيه، رافق الحكي مسيرة الإنسان، حيث مضى الموجود البشري ينشئ عن أصل وجوده عديد الحكايا، ويفسر عبر الرموز والإشارات علاقته بالكون وسائر

في مفهوم الدّين
عبد الرحيم العلام * / 04 فبراير 2016

الدين، إنها الكلمة الأكثر تداولاً في عالمنا المعاصر كما في باقي العصور، ليس لأنها محط إجماع، ولكن لأنها أيضاً محل اختلاف كبير، فليس المتدين فقط

في تفكيك الأرثوذكسية
عبد الله إدالكوس * / 02 فبراير 2016

     تجاوز أركون  في بحثه عن أصول الأرثوذكسية غيره من الباحثين العرب من حيث الجرأة الفكرية ، فقد ذهب إلى أنّ مباني هذه الأرثوذكسية

ماذا يعني التنوير الإسلامي؟ قراءة مفهومية مقتضبة
كمال طيرشي* / 02 فبراير 2016

والواجب على كل مسلم في هذا الكون أن يحذق قضية مهمّة، مفادها أنّه ليس مشكل الدين اليوم متعلقاً بمدى إيماننا بما نظنّ أنه مقدّس بالنسبة

الحق في الكذب السياسي: قراءة في محاضرة البروفيسور محمد المصباحي
عمر التاور* / 01 فبراير 2016

لم تكن الفلسفة قط مجهوداً مجانياً، بل ظلت دوما مساهمة في حل معضلات الوجود الإنساني، الفردي والجماعي، من خلال التفكير في قضايا الشأن العام، وفي

رواية "الخلود" تأليف ميلان كونديرا .. أن ترى العالم بمنظور الله
إبراهيم غرايبة* / 31 يناير 2016

"وقال الرب الإله هو ذا الإنسان قد صار كواحد منا عارفًا الخير والشر والآن لعله يمد يده و يأخذ من شجرة الحياة أيضًا و يأكل

التسامح علاقة مع الذات قبل أن تكون علاقة مع الآخر
عبد السلام بنعبد العالي* / 31 يناير 2016

لا ينبغي أن ننسى أن مفهوم التسامح تولّد خلال حركة الإصلاح الديني الأوروبية، ليعبر عن تغيّر في الذهنية تمخض عن علاقة جديدة هي علاقة الاعتراف

رواية كافكا على الشاطئ والبحث عن معنى الوجود
إبراهيم غرايبة* / 30 يناير 2016

في البحث عن معنى الوجود وحقيقته، كما في سفر التكوين وقصة آدم في القرآن وأسطورة بروميثوس وأوديب، يحاول موراكامي أن يقدم استيعابا حديثا للقصة، ويواصل

إسلامية المعرفة: المفاهيم والقضايا الكونية
محمد أبو القاسم حاج حمد* / 30 يناير 2016

يعتمد منهج البحث على ارتباط التفاعل بين جدليات ثلاث، هي: جدلية الغيب وجدلية الإنسان وجدلية الطبيعة في إطار كوني واحد، وذلك عبر أداة معرفية هي