وجهات نظر

أزمة التصوف الطرائقي في المغرب
الخمالي بدرالدين * / 21 اغسطس 2015

يهتم المقال بتحليل أسباب عجز الحركة الصوفيّة في مسار الهيكلة الدينيّة للمجتمعات العربيّة، في اتجاه يقيها من الوقوع فريسة التطرّف الديني في دول ما بعد

الدين في حدود المجتمع
ابراهيم ونزار / 20 اغسطس 2015

يحظى الدين، ضمن دائرة مفهوم الأمة، بمكانة خاصّة، وغالباً ما يشكل مشتركاً وجدانياً لجميع الأفراد في العالم، من دون أن يثير ذلك إشكالاً لديهم، فيكون

إصلاح الدين أم إصلاح السياسة؟
جاد الكريم الجباعي* / 19 اغسطس 2015

ندَّعي أن معظم المثقفين العرب، ولا سيما في منطقة "شرق المتوسط"، منخرطون في "السياسة"، بحكم ظروف نشأتهم وتكوينهم المعرفي والثقافي، وتربطهم بالعلماء والفقهاء من رجال

الفن في مؤشرات التقدم
إبراهيم غرايبة* / 18 اغسطس 2015

تحاول هذه المقالة أمرين؛ أن تقدم في المساحة المتاحة فكرة عن موقع الفن في التقدم، وأن تستوعب مفهوم الفن كما قدمه هيغل في كتابه "المدخل

مقولة "الواجب" في المركب الرمزي للاستبداد
جاد الكريم الجباعي* / 17 اغسطس 2015

يتفق الكثيرون، إن لم يُجمعوا، على أن الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية .. تنتمي إلى مجال الموضوعية، في حين تنتمي الواجبات إلى مجال الذاتية. العلاقة

مرحلة خلو العرش
عبدالرحمن أبوعابد* / 16 اغسطس 2015

أزمةُ الراهن هي سؤال الآن, فمنذُ الانتفاضاتِ الجماهيرية الواسعةِ التي غطت ميادين وشوارع العواصم العربية والأوضاعُ في توترٍ دائم، توتر صاحَب جميع الأصعدة ومازال...لكي نفهم

النص الديني لا يحدد للمرأة هوية إلا من حيث هي " إنسان "
نزهة صادق * / 15 اغسطس 2015

النص الديني لا يحدد للمرأة هوية إلا من حيث هي " إنسان " كامل الماهية الإنسانية. هذا واضح بشكل قاطع. وهو في هذا، أعني في

في العلاقة الملتبسة بين الفن والفلسفة
الطيب بوعزة* / 14 اغسطس 2015

سؤال العلاقة بين الفن والفلسفة كان دوما سؤالا ملتبسا، زاد من التباسه في الأفهام أنه حظي بإجابات شديدة التباين والاختلاف من قبل اتجاهات التفكير والتفلسف،

أغاني العرب الذاهبين صوبَ العتمة
د. موسى برهومة* / 14 اغسطس 2015

ثمة معايير اتفق عليها المؤرخون والنقاد ومنتجو المعرفة تتصل بقياس ثقافة شعب أو أمة، ومدى ارتباط تلك الثقافة بتحوّلات العصر وإشكالاته، ومدى إسهامها في رفد

غُربةُ التّصوّفِ
خالد محمد عبده * / 13 اغسطس 2015

حياةُ الصّوفي احتراقُ الفراشة في شعلة المصباح.. انتقالٌ وصيرورة لا عدمٌ وانتهاء. جسرٌ يقودُ المُحبّ إلى غايته.. عُرسٌ يزف فيه الفاني إلى الباقي.. فإن إلى

الطريق إلى الحداثة في زمن السياسة
أنس الطريقي * / 12 اغسطس 2015

هل نوشك في الزمن ما بعد الحديث أن نكرّر ونحن في طور التأسيس الأخطاء نفسها التي ارتكبناها في زمننا الحديث؟ في كلا الفترتين يبدو أنّنا فكّرنا

الفعل التأويلي بين الأنا ومحنة الوجود.. طه حسين أنموذجا
د. سامح محمد إسماعيل * / 12 اغسطس 2015

يمكن القول إن بنية الخطاب على العموم ترتكز على عناصر أربعة هي: متكلم، وخطاب يصدر عنه، ومخاطب، وموضوع يدور حوله الخطاب، والذي ينطوي بدوره على 

في مفهوم التّنوير
محفوظ أبي يعلا / 10 اغسطس 2015

يعد مفهوم التّنوير من بين أهم المفاهيم التي شغلت عقول الفلاسفة والمفكرين في القرون الأخيرة، ويعد موضوعًا راهنًا بالنسبة لأمّتنا الإسلاميّة، رغم أنه لم يظهر

رهانُ "القراءة" بين الأحاديّة والتعدّد
محمد التهامي الحراق * / 10 اغسطس 2015

يتجاوز مفهوم القراءة هنا مدلول التلاوة، بما هي فعلٌ بسيط بموجبه يتجوّل البصر بين سطور المكتوب لاكتشافه والتعرّف عليه، فالقراءة هنا ترتبط بالتأويل، ومن ثمّ

إسلامية المعرفة واستدراكات "محمد أبو القاسم حاج حمد" على المفهوم
الحاج أوحمنه الدواق * / 09 اغسطس 2015

يُعد المفهوم الذي يلقي به حاج حمد في وجه الأطروحات التجزيئية غايةً في التركيب والتشكّل، لأنه تولّد من اطّلاع واسع على النظريات الفلسفية والعلمية الغربية