أكثر من 150 فيلسوفاً في مؤتمر دولي بالرباط حول "الممكن والمستحيل"
25 اغسطس 2014 | 3 تعليق

صورة تركيبية تعبر عن موضوع المؤتمر الممكن والمستحيل - (إنترنيت)
ذوات - سعيدة شريف

اختارت جمعية "ضفاف متوسطية" وجمعية "هيئات الفلسفة باللغة الفرنسية" ASPLF "الممكن والمستحيل" موضوعاً لمؤتمرها الدولي الخامس والثلاثين الذي ستنطلق أشغاله صباح غد الثلاثاء 26 أغسطس (آب) الجاري، إلى غاية 30 منه بمركز اللقاءات الدولية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالعاصمة الرباط.

ويشارك في هذا المؤتمر الدولي، حسب بيان للجهة المنظمة توصلت "ذوات" بنسخة منه، أكثر من 150 فيلسوفًا وأساتذة جامعيين وباحثين من آسيا، وإفريقيا، وأمريكا اللاتينية والشمالية، وأوروبا، وعدد كبير من المشتغلين بمجالات الفلسفة من المغرب والجزائر وتونس.

ويفتتح هذا المؤتمر الدوليمساء يوم غد الثلاثاء (26 أغسطس (آب)) الجاريبالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط  بمحاضرة سيلقيها المفكر المغربي عبدو الفيلالي الأنصاري حول موضوع "هل يمكن أن نعيد رسم الحدود بين الممكن والمستحيل؟"، وذلك انطلاقاً من بعض إشكالات العلوم الإنسانية في مواجهة تحولات العالم الثالث، وتحديداً العالم الإسلامي.

وتتوزع محاور هذا المؤتمر الدولي الذي يحضر أشغاله نخبة من المشتغلين بالشأن الفلسفي والسياسي، كما جاء في موقع جمعية "هيئات الفلسفة باللغة الفرنسية"، على تاريخ الفلسفة بمراحلها القديمة والوسيطة، وعصري النهضة والأنوار، والقرن التاسع عشر والمرحلة المعاصرة، والمنطق وفلسفة العلوم، والأنطولوجيا والميتافيزيقا، والعلوم الإنسانية، والإبداع الفني في الأدب والسينما، والأخلاقيات والسياسة.

كما ستنظم خلال هذا المؤتمر موائد مستديرة تتناول موضوعات "راهن الفلسفة في العالم العربي"، و"الفوضى"، و"الممكن والمستحيل في الحوار ما بين الأديان". وسيشهد هذا اللقاء، حسب الموقع إلقاء محاضرات افتتاحية لمجموعة من الفلاسفة حول موضوعات تستحضر الأبعاد المختلفة للممكن والمستحيل في ظل التحولات الكبرى التي يعيشها العالم اليوم، من بينها محاضرة لجون إيف بيزو حول "الممكن والمستحيل ما وراء الأخلاقيات"، وبيرنار بورجوا حول "التاريخي الممكن"، وجون فيراري حول "بين الممكن والمستحيل: تردد الإنسان".

وفي تقديمه لهذا المؤتمر ذكر الرئيس الشرفي لجمعية "هيئات الفلسفة باللغة الفرنسية" جون فيراري، أن موضوع المؤتمر "الممكن والمستحيل" يعد اليوم لدى الكثير من المهتمين بالشأن الفلسفي في العالم موضوعاً فلسفياً غنياً واستثنائياً.

وأضاف فيراري أن الاستعمال اليومي لمصطلحي: "الممكن"، و"المستحيل"، بشكل متواتر، وعلاقتهما بالماضي والحاضر، قد تغيرت بشكل كبير، لأن ما كان مستحيلاً في الماضي أصبح ممكناً اليوم، وهو ما يعيد طرح سؤال الحدود والسلطة.

وأوضح فيراري أن البحث عن الحقيقة أصبح ميسم العصر، خاصة إذا كان الكل ممكناً، ولا شيء مستحيلاً، متسائلاً: كيف يمكن للإنسان أن يختار طريقه إذا كان المستحيل مستبعداً؟ وكيف يمكن التوجه في التفكير؟ وأليس الوهم بالسلطة المطلقة في كل الميادين هو الذي يؤدي إلى الجنون؟  

ومن بين الأسماء المشاركة في هذا المؤتمر الفلسفي الدولي، نذكر: جلبير زازي نجيما، وإيرفي بارو، وماكيتو سيكومورا، وجون بيير شنايدر، وعبد الصمد تمورو، ومحمد الدكالي، وأويا سوتارو، وآلان بيكلوك، ولحسن تفروت، وفريديريك سلفير، وناصر عمارة، وحسن الباهي، وإدريس خليل، وفتحي التريكي، وتوفيق شريف، وعبد الله بونفور، وريكاردو تيرا.

 

التعليقات السابقة

هل الدعوة عامة للحضور ؟

محمد
25 اغسطس 2014‎

هل يمكن لنا الحضور من أجل الاستفادة

موضوع مهم

فاتحة
25 اغسطس 2014‎

السلام عليكم
نحيي الأساتذة الكرام القائمين على اشغال هذا المؤتمر، الموضوع مهم جدا، ولاشك أنه
سيثير العديد من النقاشات. بالتوفيق

من أجل مؤتمر متوازن

د.محمد بورباب
26 اغسطس 2014‎

لكي يأخذ المؤتمر بعدا فلسفيا متوازنا ، أقترح على المنظمين أن يقوموا بإحضار علماء غربيين أسلموا ..مما سيعطي للمؤتمر البعد الحضاري المنتظر منه وإليكم لائحة لنموذج ممن أسلموا من الغرب:

مفكرون
• أبو بكر غاييغو مفكر إسباني.
• رينيه جينو فيلسوف فرنسي.
• روجيه دوباكييه مفكر سويسري.
• ليوبولد فايس مفكر نمساوي.
• مارتن لينجز أديب وفيلسوف إنجليزي.
• رجاء جارودي فيلسوف فرنسي.
• تيموثي وينتر مفكر إنكليزي.
• إيتان دينيه: رسام ومفكر فرنسي.

رجال دين
• آدم نويزر: رجل دين بروتيستانتي دخل في الإسلام.
• السموأل يحيى: يهودي عالم توراة أسلم وألف إفحام اليهود.
• يوسف إستس: قسيس أمريكي سابق.
• عبد الأحد داوود: مؤلف "محمد في الكتاب المقدس" بعد أن كان قسيسا كاثوليكيا.
• فردريك دولامارك كبير أساقفة جوهانسبرج.
• خالد ميلاسنتوس: حاصل على دكتوراه في اللاهوت، وكان الرجل الثالث في مجمع كنائس قارة آسيا.
• إنجريد ماتسون: الدكتورة إنجريد ماتسون أستاذة الأديان بكلية هارت فورد في ولاية كونتيكنت الأمريكية، ولدت ونشأت في مدينة أونتاريو الكندية، ودرست الفلسفة والفنون الجمالية في جامعة ووترلو.دخل ماتسون في الإسلام في آخر سنة من سنوات دراستها الجامعية، وسافرت إلى باكستان عام 1987م؛ حيث عملت مع اللاجئين هناك مدة سنة، وحصلت على الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من جامعة شيكاجو في عام 1999.

سياسيون
• كيث إليسون أول عضو مسلم في الكونجرس
• إبراهيم باشا الفرنجي: أول صدر أعظم عينه سليمان القانوني بعد ارتقائه عرش الدولة العثمانية.
• أوري ديفيس.
• دانيال شترايش: سياسي، مدرس للعلوم العسكرية، وعضو سابق في حزب الشعب السويسري.
• داود باشا: صدر أعظم.
• كيث إليسون:عضو في كونجرس أمريكي
• عمر بونجو رئيس الجابون.
• روبرت كرين مستشار الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون.
• مراد هوفمان السفير الألماني السابق لدى المغرب.
• جاك فرانسوا مينو: القائد العام للحملة الفرنسية على مصر بعد نابليون وكليبر.
• إرنست دويس ديكر: سياسي إندونيسي.
• رولاند ألانسون-وين، خامس بارون هيدلي: نبيل وسياسي بريطاني.
• سهى عرفات: سيدة أولى فلسطينية، خريجة جامعة السوربون.
• منير شفيق: عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومؤلف فلسطيني.
• نور الحسين: سيدة أولى أردنية ملكة الأردن أمريكية عربية قرينة.
• يعقوب بن كلس.
• جاك إيليس: عمدة مدينة ماكون بولاية جورجيا
• توركواتو كارديلي: السفير الايطالى لدى السعودية.

علماء وأطباء
• تاجاتات تاجاسون: بروفسور ورئيس قسم جامعي.
• جاري ميلر سياسي أمريكي، عضو بالكونجرس الأمريكي عن الحزب الجمهوري
• موريس بوكاي طبيب فرنسي.
• جيفري لانج بروفيسور رياضيات وأستاذ جامعي في جامعة كنساس.
• أحمد سوسة: عالم ومؤرخ عراقي.
• ابن ربن الطبري: دكتور في الهندسة
• عبد الحكيم مراد: أستاذ جامعي بريطاني دخل في الإسلام وأصبح اسمه عبد الحكيم مراد له العديد من الكتب والمؤلفات والترجمات الإسلامية
• جولاجر مانيوس: عالم مجري أسلم وسمى نفسه عبد الكريم جرمانيوس.

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق