إطلاق شبكة للنساء العالمات في العالم الإسلامي من باماكو
14 نوفمبر 2016 | 0 تعليق

ذوات

تنطلق اليوم  الاثنين الموافق لـ14 نوفمبر الجاري  في العاصمة المالية باماكو فعاليات المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي، تحت شعار "التعليم العالي: الجودة والملاءمة".  .

وسيشهد المؤتمر  إطلاق شبكة للنساء العالمات في العالم الإسلامي ،  تسترشد في عملها بميثاق المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، وتسعى لتقوية الصلات وتعزيز العمل، من أجل تمكين النساء العالمات في مجال العلوم والتكنولوجيا، وتضم في عضويتها النساء العالمات والباحثات من دول العالم الإسلامي، كما جاء في و"كالة الأنباء الإسلامية الدولية". .

ويأتي هذا القرار استناداً إلى قرار المؤتمر الإسلامي الرابع لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي في العاصمة الأذربيجانية باكو في أكتوبر 2008 م، وبناءً على قرار المؤتمر الإسلامي الخامس لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي في العاصمة الماليزية كولالمبور في أكتوبر 2010 م.

وبحسب المعلومات التي تحصلت عليها أيضاً وكالة الأنباء الإسلامية الدولية "إينا"، فإن هذه الشبكة تهدف إلى تعزيز دور النساء في التنمية العلمية والتكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية، وتمكين النساء من القيام بمهامهن العلمية، في بيئة مساعدة، والمساهمة في عملية اتخاذ القرار، ولا سيما في مجال التخطيط الوطني.

وتشمل أهداف الشبكة تشجيع الفتيات وتمكينهن، من أجل تعزيز اهتمامهن بقضايا العلوم والتكنولوجيا، وانخراطهن فيها، ومنحهن الجوائز والمرافق التعليمية، وتوفير التدريب الملائم، وفرص أخرى في هذه المجالات.

ومن المتوقع أن تضطلع الشبكة بدور مركز لجمع المعلومات ونشرها، من أجل ردم الهوة بين الجنسين داخل البلدان الإسلامية، وتشجيع التعاون والتنسيق، من أجل تنفيذ القرارات والاتفاقيات، التي صدقت عليها حكومات البلدان الإسلامية، والمتعلقة بمساهمة النساء في مجال العلوم والتكنولوجيا.

كما تهدف الشبكة إلى السعي لتوثيق أواصر التعاون والتنسيق بين مؤسسات الدعم الإسلامية والدولية، من أجل دعم تكافؤ الفرص بين الرجال والنساء، في مجالات الإبداع والابتكار العلمي.

وتشمل أهم المهمات، التي تضطلع بها الشبكة، تنفيذ البرامج المتخصصة من أجل تشجيع دور النساء في التنمية العلمية، وإعداد الاستراتيجيات ووضع الخطط وصياغة السياسات، من أجل معالجة مختلف المعوقات التي تواجهها النساء، وتمكينهن والعمل على رقيهن في وظائفهن العملية، من خلال ردم الهوة بين الجنسين.

وكذلك إنجاز التقارير والدراسات المتقدمة، وطبع البحوث ونشرها على المستوى الإسلامي والدولي، وتنظيم دروات تدريبية وحلقات دراسية وورش عمل وندوات ومؤتمرات وأنشطة أخرى، بغرض التعاون وتبادل البحوث، بالإضافة إلى تقديم المنح الدراسية، ومنح الزمالة والبحث للعالمات الشابات الموهوبات.

كما تهتم الشبكة بوضع قاعدة بيانات متخصصة بأسماء النساء العالمات والخبيرات من الدول الأعضاء، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وتعزيز التعاون فيما بينهن، من خلال إحداث قنوات تواصلية فعالة لهذا الغرض.

إلى جانب إنجاز مشاريع مشتركة مع المؤسسات والمنظمات الدولية المهتمة في مجال العلوم والتكنولوجيا، من أجل إبراز قدرات النساء العالمات، على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وإعداد ونشر جرد اليكتروني، بإنجازات النساء العالمات، والمنظمات المهتمة بالنهوض بدور النساء، في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وتتألف شبكة النساء العالمات في العالم الإسلامي من ثلاثة أجهزة، هي الجمعية العامة، ومجلس الأمناء، وأمانة الشبكة، وستتكون عضوية الشبكة من النساء العالمات، اللواتي ينتمين إلى دول العالم الإسلامي والمجتمعات الإسلامية خارجها، بمن فيهن الباحثات والنخب، وستنقسم العضوية إلى أربع فئات، هي الأعضاء الرسميون، الأعضاء الشرفيون، الأعضاء المشاركون، والأعضاء المراقبون.

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق