إغلاق مكبرات المساجد أثناء التراويح، وسياسي بارز يعترض
30 مايو 2017 | 0 تعليق

* عاصف الخالدي

 استلم وزير الأوقاف المصري محمد جمعة مؤخراً، بياناً من قبل عضو المكتب السياسي لائتلاف دعم مصر والنائب في البرلمان المصري محمد مسعود، وذلك إثر قراره مؤخراً بمنع استخدام مكبرات الصوت أثناء صلاة التراويح خلال شهر رمضان.

البيان الذي تم تسليمه إلى مكتب وزير الأوقاف، نص على أن: "صلاة التراويح تتم من خلال مكبرات الصوت حتى داخل المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوى بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، وفى جميع الدول الإسلامية، وحتى داخل الدول الأجنبية التى تضم جاليات إسلامية".

كما تساءل مسعود في بيانه عن الأسباب الحقيقية التي اضطرت وزير الأوقاف لأن يصدر هذه التعليمات التي "استفزت مشاعر المصريين" على حد زعمه، مطالباً كذلك بتحويل بيانه إلى اللجنة الدينية في البرلمان المصري لدراسته، معرباً عن أمله في أن يتراجع وزير الأوقاف عن قراره.

وزير الأوقاف المصري، أكد صدور قرار منع استخدام مكبرات الصوت الخارجية خلال أداء صلاة التراويح في شهر رمضان منذ عشرات السنين.

وكان جمعة صرح سابقاً خلال اللقاء الذي عقده داخل ديوان عام في محافظة الدقهلية يوم الجمعة 19أيار (مايو) الماضي، أن القرار لم يصدر في عهد الوزارة الحالية وخلال رئاسته، موضحًا أنه -أي القرار- يلزم الأئمة باستخدام المكبرات الداخلية فقط، وأضاف: "لم ترد شكوى واحدة للوزارة بشأن منع استخدام المكبرات، بل الشكاوى الواردة دائمًا، تكون من ارتفاع أصوات المكبرات وليس بسبب الآذان أو تلاوة القرآن".

ويذكر أن تطبيق القرار، دخل حيز التنفيذ منذ أول أيام شهر رمضان، ولم ترد ردود أفعال رسمية على قرار جمعة، سواء من جهات أخرى كالأحزاب الدينية في مصر، أو من طرف الأزهر الذي يعتبر جهة دينية لها تأثيرها على وزارة الأوقاف.

 

 

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق