الانبثاق البطيء لمفهوم حقوق الإنسان
02 اكتوبر 2016 | 0 تعليق

ذوات

 الانبثاق البطيء لمفهوم حقوق الإنسان*


ملخص:

حقوق الإنسان هي نتاج للحداثة. ارتبط ظهورها بسياق فكري وفلسفي أصبح تدريجيا مهيمنا في أوروبا خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر، سياق مطبوع بالاعتقاد بالتقدم وبفضائل العلم وبكونية العقل. وقد كان يلزم، لكي يمكن لمفهوم حقوق الإنسان أن ينبثق، أن تفرض مفاهيم الحرية والمساواة والشخصية القانونية أو الذات صاحبة الحقوق sujet de droit نفسها كمفاهيم مركزية في الفكر السياسي والقانوني. وبعبارة أدق؛ كان يلزم، أن تتوفر، عند نهاية التطور الذي مس، في نفس الوقت، طريقة فهم العلاقات بين الفرد والمجتمع والحق الطبيعي ومفهوم الحق ذاته، مجموعة من الشروط:

- أن يُفكر في الإنسان، باعتباره فردا مستقلا وذا أولوية إزاء الكل الاجتماعي.

- ألا يختزل الحق أبدا في الحق الموضوعي، بل ينبغي أن يفكر فيه هو أيضا كحق ذاتي، الفرد هو صاحبه.

- أن يُنظر إلى هذه الحقوق الذاتية باعتبارها ملازمة للطبيعة الإنسانية.

للاطلاع على الملف كاملا المرجو الضغط هنا


* هذا النص ترجمة إلى العربية للفصل الأول من الجزء الأول من كتاب:

Danièle Lochak, Les droits de l’homme, collection Thèmes et Débats, Tarik éditions, pour le Maghreb, 2008, pp.7-16

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق