الفنان أحمد راتب يرحل عنا عن عمر يناهز الـ 67 عاما
14 ديسمبر 2016 | 0 تعليق

ذوات

رحل صباح اليوم الفنان أحمد راتب عن عمر يناهز الـ 67 عاماً، عقب إصابته بأزمة قلبية مفاجئة نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات التي توفي فيها.  

وقد فاجأ هذا الخبر الساحة الفنية ومحبي هذا الفنان المصري الكبير، إذ إن  الراحل قبل تلك الأزمة كان في كامل صحته، وكان يعرض يوميا مسرحيته " بلد السلطان " مع الفنان محمود الجندي وكان مستمرا في تصوير عدد من أعماله، ومنها مسلسل "الجماعة" ومسلسل " الأب الروحي ".


بدأ الراحل أحمد راتب، الذي ولد في حي السيدة زينب بالقاهرة عام1949، مشواره الفني، وهو طفل حيث كان يمارس التمثيل في المدرسة، وحتى دراسته في كلية الهندسة لم تمنع من إكماله لمشواره، إذ التحق بفرقة التمثيل بنفس الكلية، وبعدها التحق بمعهد الفنون المسرحية.


وقد انطلقت بداية الراحل راتب في فترة السبعينيات بعد أن شارك بأدوار صغيرة في عدد من الأفلام، ليشارك بعدها في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية.


أما على المستوى التلفزيوني، فقد شارك راتب في العديد من المسلسلات منها "هند والدكتور نعمان"، "رأفت الهجان"، "المال والبنون"، "السيرة الهلالية"، وكان آخر مسلسلاته " ذهاب وعودة وأستاذ ورئيس قسم".

كما شارك في العديد من المسرحيات منها " الزعيم، سك على بناتك"، "جحا يحكم المدينة"، وغيرها....

من أشهر أعماله "بخيت وعديلة"، "واحدة بواحدة"، "طيور الظلام"، "الإرهاب والكباب" وكان آخر أفلامه السينمائية فيلم "مولانا".

يتسم أداء الفنان راتب بالبساطة التي تعبر عن عمق إنساني فريد،  سواء كان الأداء دراما أو كوميدية، والفنان راتب لم ينل فقط جائزة مهرجان الإذاعة والتليفزيون عن مسلسل أم كلثوم، بل ربح قلوب الملايين من متتبعيه عبر العالم العربي الذين يشهدون له بقدرته الخلاقة على أداء أدوار فنية جيدة في مسيرته الفنية.  

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق