حبيب الصايغ: يجب ألا تتحول أقلامنا إلى أدوات بطش
06 فبراير 2016 | 0 تعليق

ذوات

قال الشاعر الإماراتي حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب إن الاتحاد ينحاز إلى الحرية "لأبعد الحدود" ولكنه في الوقت نفسه حث الكتاب العرب على الالتزام بما يسميه الحرية المسؤولة.

وأضاف في ندوة نظمها معرض القاهرة الدولي للكتاب مساء الخميس 4 شباط (فبراير) 2016، أن أغلب الكتاب العرب ينحازون إلى الكاتب "سواء أخطأ أو أصاب... ننحاز للحرية بشكل كامل ولكن الحرية لا تعني أن تتحول أقلامنا إلى أدوات بطش."

وتابع الصايغ، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء، أن الاتحاد أصدرمؤخراً بياناً بشأن تخفيف الحكم على الشاعر الفلسطيني أشرف فياض الذي اتهم بـ"الترويج لأفكار إلحادية وسب الذات الإلهية" واحتجزته هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مدينة أبها بجنوب السعودية عام 2013 وقضت محكمة بسجنه أربع سنوات و800 جلدة. وأحيلت القضية إلى محكمة الاستئناف السعودية ثم أعيدت إلى المحكمة الأقل درجة حيث شدد قاض مختلف الحكم في 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 الحكم إلى الإعدام. وقال محامي فياض الأربعاء 3 شباط (فبراير) الحالي إن محكمة سعودية خففت حكم الإعدام إلى السجن ثمانية أعوام و800 جلدة.

وسجل البيان أن الاتحاد تابع إلغاء حكم الإعدام بشأن فياض وتخفيفه إلى السجن لمدة ثمانية أعوام و800 جلدة وإنه "يثمن هذه الخطوة الإيجابية من القضاء السعودي النزيه ويعتبرها انحيازاً للتنوير وحرية الرأي."

وقال الصايغ في الندوة، حسبما أوردت إن الاتحاد يتمنى لفياض "البراءة... لا يجب أن يتحكم رجال الدين في هذا الشأن" في إشارة إلى تفسير الدلالات الخاصة بالنصوص الأدبية.

واختير الصايغ لمنصب الأمين العام للاتحاد في كانون الأول (ديسمبر) 2015 خلفا للمصري محمد سلماوي الذي اختير مستشاراً شرفياً للاتحاد.

وقال سلماوي في الندوة إن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يضم فقط 16 اتحاداً ورابطة للكتاب في العالم العربي نظراً لوقوف بعض الدول -التي لم يذكر أسماءها- ضد "الحركة النقابية بشكل عام" على الرغم من دعوة الاتحاد ملوك وأمراء هذه الدول إلى أن يكون للأدباء اتحاد أو رابطة يمارسون من خلالها "حقوقهم الطبيعية في التنظيم النقابي."

وأوضح الصايغ أن الاتحاد "حصل على وعود" من قطر والسعودية بتأسيس رابطة أو اتحاد للأدباء ولم يحدث تقدم في هذا الشأن رغم وجود "أدباء مهمين" في السعودية التي قال إن فيها أندية نشطة للأدب. أما قطر "التي تتحدث عن الحريات" فليس فيها اتحاد للأدباء.

يذكر أن معرض القاهرة الدولي السابع والأربعين للكتاب يشارك فيه 850 ناشراً من 34 دولة عربية وأجنبية ويستمرحتى العاشر من شباط (فبراير) الحالي.

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق