حوار مفتوح مع الكاتبة والشاعرة فاطمة ناعوت
07 يناير 2017 | 0 تعليق

ذوات

يستضيف مركز دال للأبحاث والإنتاج الإعلامي التابع لمؤسسة مؤمنون بلا حدود بالتعاون مع شركة" 540 مصر" لتنظيم الفاعليات الثقافية، الكاتبة والشاعرة فاطمة ناعوت، في أول ظهور جماهيري لها عقب العودة إلى مصر، وذلك في حوار مفتوح تدير تفاصيله الإعلامية والكاتبة رباب كمال، يوم الثلاثاء 17 يناير 2017 في تمام السادسة مساء بمقر الأبحاث بجاردن سيتي.

يدور اللقاء حول راهن الوسط الثقافي المصري، والإشكاليات التي تؤرق المثقف في ظل الظروف التي تمر بها مصر والعالم العربي، في محاولة لطرح هموم الحقل الأدبي والمعرفي بشكل عام لنقاش عام يستهدف إثراء حالة الجدل البناء، في ضوء سؤالي الدين والهوية، ومفاهيم حرية الفكر والتعبير.

فاطمة ناعوت، صحفية وشاعرة ومترجمة مصرية، تخرجت في كلية الهندسة قسم العمارة جامعة عين شمس. صدر لها، حتى الآن، أربعة وعشرون كتابًا ما بين الشعر والترجمات والنقد الأدبي والثقافي والكتب الفكرية. تكتب عددًا من الأعمدة الأسبوعية الثابتة ومقالات دورية في صحف ومجلات مصرية وعربية منها جريدة: المصري اليوم، الوطن، اليوم السابع، الحياة اللندنية، مجلة: 7 أيام، نصف الدنيا، روز دبي، 24 الإمارات، 24 الإمارات، مبتدا المصرية، وغيرها.  شاركت في العديد من ورش الترجمة العالمية مع نخبة من شعراء ومترجمي العالم. وترجمت روايات وكتب لكل من ڤرچينيا وولف، فيليب روث، تشيمامندا نجوزي آديتشي- چون ريڤنسكروفت، هيلين فيشر، تشينوا آتشيبي، وغيرهم، عطفًا على عدد ضخم من شعراء العالم القدامى والمعاصرين. تناولت تجربتَها أطروحاتٌ علمية وأكاديمية.  مثلّت اسمَ مصر في أهم المهرجانات الأدبية العالمية والمؤتمرات الدولية. تُرجمت قصائدها إلى أكثر من عشر لغات عالمية.  عضو مكتبة الشعر الأسكتلندية، ونادي القلم الدولي. عضو عامل بكل من: نقابة الصحفيين المصريين ونقابة المهندسين المصريين واتحاد كتّاب مصر. تهتم مقالاتها بوجه عام بالبحث عن الجمال وقضايا العدالة والمساواة وحقوق المرأة والأقليات.قال الناقد أ. د. صلاح فضل: "إن ناعوت فتحت معجمَها على كلماتٍ لم يسبق لها الدخول في قاموس الشعر من قبل، تطمح إلى أن تتحقق فيه وُتبطل المطمور المخزون في ذواكر الأسلاف. ترقص على الحافة الخطرة بين شعرية الائتلاف والاختلاف، وتلعب في تلك المسافة الحرجة بين حرية الإبداع وخطورة التلقي". فازت ناعوت بالعديد من الجوائز الأدبية العالمية منها المركز الأول في جائزة الشعر بهونج كونج 2006، وجائزة جبران العالمية بسيدني الأسترالية 2014

 

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق