فاعليات صالون قرطبة: الصوفية تجربة روحية ليس لها دين؛ فهي متجسدة في كل الأديان
16 مايو 2016 | 0 تعليق

ذوات

شهد مركز دال للأبحاث والإنتاج الإعلامي التابع لمؤسسة مؤمنون بلا حدود، يوم الخميس الموافق 12 مايو 2016م فعاليات صالون قرطبة لشهر مايو، والذي جاء بعنوان: ( عن الصوفية و المتصوفين. بدأ أحمد مجدي ، وهو باحث مهتم بالتصوف وصاحب رواية ديوان، حديثه بالبحث عن معنى كلمة تصوف وأصلها لغة واصطلاحا، وأشار إلى العديد من هذه التعريفات، كما أوضح أن للصوفية أكثر من ألفي تعريف، وأن الصوفية تجربة ذاتية؛ فلكل متصوف تجربته الخاصة.وفي سياق النقاش أكد الحاضرون أن طريق التصوف يبدأ بالأسئلة الوجودية، وينتاب المتصوف في بداية طريقه بعض القلق عن قيمة الحياة، لكنه في مرحلة تالية تتأثر روحه بجمال التصوف بمختلف التفاصيل الصغيرة التي بداخله، ورأى البعض أن علاقة المتصوف بالله كأنها قطرة ماء في بحر، فالقطرة هي المتصوف والبحر هو الله، ولا يمكن أن تكون القطرة جزءا منفصلا عن البحر.  

وفي الختام خلص الحضور إلى أن الصوفية تجربة روحية ليس لها دين؛ فهي متجسدة في كل الأديان وكل محاولات الإنسان للوصول للحقيقة هي تجربة صوفية في حد ذاتها.

 

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق