للمرة الأولى بالشرق الأوسط.. معرض فني يجمع بيكاسو وجاكوميتي
02 ديسمبر 2016 | 0 تعليق

ذوات - منى شكري

للمرة الأولى بالشرق الأوسط، تنظم متاحف قطر معرضاً مخصصاً لأعمال اثنين من أبرز فناني القرن العشرين: بابلو بيكاسو (1881-1973) وألبرتو جياكوميتي (1901-1966)، خلال الفترة بين 23 شباط (فبراير)  و21 أيار(مايو)  2017.

المعرض، الذي سيقام في "مطافئ.. مقر الفنانين" بالدوحة، سيضم أكثر من 120 عملاً فنياً للفنانين المرموقين تم جلب بعضها من المجموعات الفنية في متحف بيكاسو الوطني بفرنسا ومؤسسة جاكوميتي، واستعارة البعض الآخر من مجموعات فرنسية مذهلة وغيرها من المجموعات الدولية.

الأعمال المعروضة تتنوع بين اللوحات الفنية والمنحوتات والرسومات والصور والمقابلات مع الفنانين.

ويأتي هذا المعرض، وفق ما أوردت وكالة الأنباء القطرية، تتويجاً لعامين من البحث الذي أجرته مؤسسة جياكوميتي ومتحف بيكاسو الوطني، وفيه يُكشَف النقاب للمرة الأولى عن العلاقة غير المعروفة بين الفنَّانَين.

ويسلط المعرض، المؤلف من ستة أقسام، الضوء على زوايا مختلفة لإبداع كل فنان؛ حيث يتتبع مسار تطوير أعمالهما الفنية منذ مرحلة الشباب وصولاً إلى إبداعاتهم الحداثية، موضحًا التوافق بين أعمالهما ومدى تأثرها بالحركة السريالية وعودة الواقعية في فترة ما بعد الحرب.

ويضم المعرض أعمالًا بارزة لكل فنان، منها: البورتريه الذاتي (1901)، وامرأة تلقي حجرا (1931)، والعنزة (1950) لبيكاسو. وزهرة في خطر (1932)، وامرأة طويلة القامة (1960)، والرجل الذي يمشي (1960) لجاكوميتي.

وسيكون الحضور على موعد مع سلسلة من المحاضرات والبرامج التثقيفية المكثفة حول الفنانين اللذين جمعتهما العديد من المواقف الشخصية والمهنية رغم الفجوة العمرية الكبيرة بينهما.

 

 

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق