مؤمنون بلا حدود تطلق تقرير "الحالة الدينية في مصر" في مؤتمر صحفي كبير
21 فبراير 2017 | 0 تعليق

ذوات

شهدت قاعة "محمد حسنين هيكل" بنقابة الصحفيين بالقاهرة يوم أمس الموافق لـ 20فبراير الجاري، حضورا جماهيريا  كبيرا لجهات إعلامية وعلمية متميزة في مصر، جاءت لمتابعة "تقرير الحالة الدينية في مصر"، وهو المشروع الذي  أطلقته مؤسسة "مؤمنون بلا حدود" للدراسات والأبحاث بشراكة مع مركز دال للأبحاث والإنتاج الإعلامي.  

ويأتي التقرير الذي صدر في 7 أجزاء ، تتويجا لأربعة أعوام من العمل البحثي (2010/2014)،  لكوكبة من أكبر الباحثين في مصر في مجال الدين والتدين ومجالات العلوم الإنسانية المختلفة؛ أي ما يناهز  150 باحثا عملوا لسنوات بغية  رصد معالم التطور والتغيير التي لحقت بالتوجهات الدينية في مصر.

كما يتميز التقرير عن باقي التقارير التي سبق نشرها عن الحالة الدينية في مصر، بكونه اعتمد في مضمونه على أعمال تميزت بالرصد والتحليل لكل ما يتعلق بمسألة التدين، انطلاقا من تحليل كل ما هو تعبّدي محض، وما هو اجتماعي، وثقافي، واقتصادي، وصولا إلى ما هو سياسي.

 ويستجيب التقرير للحاجة الماسّة إلى دراسة ظاهرة  التدين في شموليّتها ليس فقط في مصر، بل يقدم خارطة طريق لتقارير قادمة  تخص حالة التدين في العالم العربي، ممثلا بذلك مشروعا متكاملا استطاع الغوص في عمق الطرح الذي يخص حالة التدين في مصر.

 وتمكن التقرير من طرح دراسات تتميز بالوصف الدقيق، والتحليل العلمي المنضبط لأنماط التدين ومؤسساته كافةً في مصر، على المستوى الأنثربولوجي، والسوسيولوجي، وذلك لرصد معالم التطوّر والتغيّر، التي لحقت بالتوجّهات الدينية في مصر، وخاصة في الفترة التي واكبت صعود جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الدينية المتشددة، في محاولة لرصد آليات ومسارات عمل تلك الجماعات وقدراتها التمويلية والحشد الجماهيري لها..

وجدير بالذكر أن تقرير الحالة الدينية لا يعتمد في تحليله لحالة التدين في مصر على الدين الإسلامي، بل اهتم بكل الديانات السماوية في مصر، وكما قال عصام فوزي، مدير مركز "دال" للأبحاث والإنتاج الإعلامي، فإن تقرير الحالة الدينية في مصر، ينقسم إلى 7 أجزاء، مشيرا إلى أن التقرير يصف كافة الإشكاليات الخاصة بالأديان السماوية الثلاثة".

 

 

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق