متاهة الحاكمية: الممارسات الفقهية تحت المجهر
23 اغسطس 2016 | 0 تعليق

ذوات

صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب "متاهة الحاكمية: أخطاء الجهاديين في فهم ابن تيمية" للباحث المصري هاني نسيرة، والمؤلف مناسبة  لوضع الممارسات الفقهية تحت المجهر التي واكبت ما سمي بالربيع العربي.

وتأتي  متابعة القضايا التي تشغل الرأي العام، ولا سيما النخب الفكرية والسياسية وصنّاع القرار، ضمن الأهداف التي دأب مركز دراسات الوحدة العربية على تحقيقها،  والبحث فيها علمياً والتنقيب عن حقائقها، وتسليط الأضواء النقدية عليها، ووضعها بين يدَي القارئ بغية تعميق المعرفة، وتعزيز النقاش حول التطورات التي يشهدها الوطن العربي، وخصوصاً في السنوات القليلة الماضية منذ اندلاع ما يوصف إعلاميّاً بـِ «ثورات الربيع العربي».

لقد ازداد في سياق هذه المرحلة، دورُ حركاتٍ وهيئاتٍ استندتْ انتقائياً إلى بعض التراث الفقهي، ولا سيما مؤلفات ابن تيميّة، فقدّمت تصوّراتٍ وتحليلاتٍ للقضايا المعاصرة انطلاقاً من هذا التراث، وأقدمت على ممارساتٍ عديدة أثارت ردود فعل متباينة، وسببت انقساماتٍ واسعة، وجرت كلها تحت شعارات فقهية رآها كثير من الباحثين أحادية الجانب، وربما وقعت في خطأ التفسير أحياناً، وفي فخّ المبالغة أحياناً أخرى.

الكتاب الذي بين أيدينا يثير هذه النقاط وغيرها بروح الاستقصاء النقدي، ويحاول فيه المؤلّف تسليط الضوء على أفكار ابن تيمية، وعلى عصره وطبيعة الآراء التي طرحها ومدى احتمالية علاقتها بالأوضاع الراهنة.

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق