محاضرة: "سؤال الدين وجدل العلاقة بين السلطة والمجتمع" للأستاذ أحمد سعد زايد
02 نوفمبر 2016 | 0 تعليق

ذوات

  استضاف مركز دال للأبحاث والإنتاج الإعلامي التابع لمؤسسة مؤمنون بلا حدود بالقاهرة، يوم الأحد الموافق 30 أكتوبر 2016 فعاليات ندوة علمية بعنوان: "سؤال الدين وجدل العلاقة بين السلطة والمجتمع"، للأستاذ أحمد سعد زايد، الباحث المتخصص في الفكر الديني.

 في البداية، قدم الباحث بمركز دال محمد عزت الندوة، مستعرضًا أهم الملامح العامة للظاهرة الدينية، وتمثلاتها الاجتماعية، كظاهرة ميتافيزيقية صاحبت الاجتماع الإنساني منذ نشأته، وواكبت كل مراحل تطوره، لتؤدي بالإضافة إلى دورها الروحي والأخلاقي، دورا آخر في تحديد علاقات القوة داخل المجتمع، ثم ترك الحديث للمحاضر، الذي اعتبر الدين الظاهرة الفاعلة الأهم داخل المجتمع الإنساني، متناولا ذلك بالشرح والتحليل.  وخلال اللقاء، قسم المحاضر الأسباب التي سوغت لوجود سلطة للدين داخل المجتمع لـأسباب سيكولوجية، وأسباب أنطولوجية ، وأسباب سوسيولوجية.  كما طرح زايد العديد من الأسئلة حول الأسباب التي أدت إلى تراجع دور الدين في العصر الحديث، خاصة في المجتمعات الحداثية، ولماذا ازدادت نسبة اللادينيين بهذه الوتيرة المتسارعة؛ حيث كانت نسبتهم في بداية القرن العشرين حوالي 2%، ووصلت النسبة مع العقد الأول من القرن الـ21 إلى 16%، وأتبع المحاضر ذلك بمحاولة مقاربة أسئلة من قبيل: هل كان للتطور العلمي والتكنولوجي الدور الحاسم في انحسار الدين وانحداره؟ وهل كان للدولة كنظام سياسي حديث دور في تقويض فاعلية الدين داخل المجتمع؟ وفي نهاية اللقاء، أجاب المحاضر على تساؤلات الحضور، وعقب على مداخلاتهم المتعددة التي تناولت جوانب من المحاضرة .

والأستاذ أحمد سعد زايد هو باحث متخصص في الفكر الديني، درس العلوم السياسية بجامعة الإسكندرية، والشريعة بمعهد الدراسات العربية والإسلامية، كما درس الفلسفة الغربية، وعلم تطور الأفكار في جامعة أوكسفورد وجامعة ييل، كما شارك في العديد من المؤتمرات الدولية والمحلية، على سبيل المثال: مؤتمرات الجالية الإسلامية بفرنسا، ومؤتمر الجالية الإسلامية في بريطانيا، والمؤتمر الصوفي الدولي، ومؤتمر حوار الأديان الإبراهيمية بألمانيا، ومؤتمر التسلح الأخلاقي بسويسرا، كما قام بعدد من البحوث والدراسات عن جدلية العلاقة بين الدين والسياسة وبين الدين والفلسفة، واشتراك مع الدكتور عبد الوهاب المسيري في العمل على بعض المباحث، عن الحلولية بين التصوف والفلسفة، وشارك كذلك في إنشاء موقع عن التراث العلمي في الحضارة الإسلامية.

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق