ندوة: "الإسلاموفوبيا وأثرها على الرعاية الروحية للمسلمين بأوربا؛ ألمانيا أنموذجا" للدكتور محمود النزلاوي
19 اكتوبر 2016 | 0 تعليق

ذوات

استضاف مركز دال للأبحاث والإنتاج الإعلامي التابع لمؤسسة مؤمنون بلا حدود بالقاهرة يوم الأحد الموافق 16 أكتوبر 2016 فعاليات ندوة علمية بعنوان: "الإسلاموفوبيا وأثرها على الرعاية الروحية للمسلمين بأوروبا؛ ألمانيا أنموذجا" للدكتور محمود عبد الله النزلاوي الأستاذ بمعهد الدراسات الإسلامية جامعة توبنجن ــ ألمانيا.

تناول اللقاء نشأة المعاهد الإسلامية في أوربا، وبالتحديد ألمانيا منذ خمس سنوات، حيث ألقى الضيف الضوء على تخصص الرعاية الروحية، في محاولة لضبط المفهوم والتعريف به، وبمنطلقات وأهداف التعليم الديني في المعاهد الإسلامية بأوروبا في ظل تصاعد موجات الإسلاموفوبيا، وتنامي المد المعارض للتواجد الإسلامي، وفي ضوء رغبة حقيقية في دمج المسلمين وتقديم رعاية روحية تتماهى وواقع الحياة هناك، وتشبع حالة التدين والحاجة إلى الروحانية المتفهمة لمبدأ التعايش وقبول الآخر، كما يستعرض الضيف ملامح مشروع التعلم عن طريق تحمل المسئولية، والذي يرأسه، وهو مشروع تعليمي تابع لوزارة التعليم الألمانية.

كما تناول المحاضر بالشرح والتحليل حقل الرعاية الروحية ونشأته في ألمانيا، والإشكاليات التي تواجه المسلمين في هذا السياق، كالاغتراب والتعايش، وثقافة قبول الآخر بكل ما يمثله المفهوم من شمولية، كما استعرض بدايات نشأة معهد الدراسات الإسلامية في توبنجن، وتوجس العرب المقيمين منه، في ظل دعوات نادت بمقاطعته؛ بدعوى أنه يساهم على تفريغ الإسلام من محتواه لصالح علمانية الدولة، واستعرض كذلك دور المعهد في تقديم النصح والإرشاد للحكومة الألمانية فيما يتعلق بقوانين كمنع الختان(عقب حادثة شهيرة تورط فيها طبيب مسلم) من حيث مدى توافقها من عدمه مع مبدأ حرية العقيدة الذي يكفله الدستور. وكذلك زواج مسلمة من غير مسلم، أو إسلام الزوجة مع احتفاظ الزوج بديانته...وغيرها.

كما تناول الدكتور محمود عبد الله أهم الإشكاليات التي أحدثها صعود اليمين المتطرف، والذي حصل في بعض المقاطعات على ربع المقاعد البرلمانية، وظهور الروح المعادية للإسلام على نطاق أوسع من ذي قبل.

والدكتور محمود النزلاوي هو أستاذ وباحث بمعهد الدراسات الإسلامية بجامعة توبنجن بألمانيا، وهو كذلك عضو المجلس الاستشاري للمعهد، وعضو لجنة إعداد وتطوير المناهج، كما يشارك بسلسلة فقه التعايش-ماذا يمكن أن يقدم الإسلام والمسيحية للعيش المشترك، والتي تصدر عن دار النشر الألمانية gruenewald ، وهو رئيس مشروع التعلم عن طريق المسئولية التابع لوزارة التعليم الألمانية .

التعليقات السابقة

لا يوجد تعليقات سابقة. كن أول من يقوم بالتعليق

أضف تعليقاًً

الاسم
البريد الإلكتروني
* اختياري
عنوان التعليق
التعليق